القائمة الرئيسية

الصفحات

بدايات علم المحاسبة وتاريخ نشوءه

تاريخ المحاسبة
تاريخ المحاسبة


مراحل تطور المحاسبة:

في القديم كان التاجر يقوم بتسجيل معاملاته مع الآخرين منذ ظهور النقد و استعماله كأساس للمبادلة و كان يكتفي بهذا التسجيل، أي أن أثر هذه المعاملات على ممتلكات التاجر كان يخضع للتقدير الشخصي، و نلاحظ اعتماد هذه الطريقة البسيطة في العديد من الدكاكين والمحلات فنجد دفتراً يحصي الديون في ذمة الزبائن حيث لكل زبون صفحة خاصة يسجل فيها صاحب المحل كل ما يشتريه الزبون بالآجل.

هذا الشكل من المحاسبة إن صح التعبير كان موجوداً منذ ظهور العملات النقدية كأساس للتبادل بين الناس.

وفي العام 1494م قام الإيطالي (لوقا باتشيلو) بابتكار طريقة القيد المزدوج التي تقوم على تسجيل ديون الغير تجاه التاجر بالإضافة إلى أثر ذلك في قيم أمواله المادية، هذه الطريقة تمكنه من تسجيل وتبويب الأعمال التي يقوم بها ثم استخلاص نتائجها من ربح أو خسارة وتحديد المركز المالي للأموال المستثمرة و طبعاً بطرق بسيطة وأولية.

وكنتيجة لنمو التبادل التجاري في القرن الخامس عشر الميلادي نشأت ضرورة توفير طرق محاسبة قائمة على أسس وقواعد علمية فتم تأسيس أو معهد للمحاسبة في مدينة البندقية بإيطاليا عام 1581م
في الواقع الكثير في وقتنا الحالي يجهل أهمية المحاسبة ولا زال يظنها مجرد جمع وطرح وضرب وقسمة للأرقام!

وقد نتج عن الثورة الصناعية في فرنسا والدول المجاورة في نهاية القرن الثامن عشر نمواً كبيراً في المشاريع الفردية كما ظهرت مشاريع جماعية وشراكات وبعد ذلك امتد استخدام المحاسبة في العصر الحديث إلى المنشآت الصناعية والتجارية و المؤسسات والجمعيات والدوائر الحكومية وظهرت عدة فروع للمحاسبة وعدة مراكز تسعى لتطوير المحاسبة وأخيراً وبعد ظهور الحاسب الآلي دخلت المحاسبة عصراً جديداً من التطور باستخدام تطبيقات المحاسبة.

إذاً المحاسبة لا تقتصر على العمليات الحسابية كما يظن البعض بل هي تسجيل الأحداث المالية و تبويبها بشكل ملخص وتفسيرها بطريقة علمية ثم استخلاص النتائج، وهذه العملية ضرورية لتخطيط موارد المنشأة واتخاذ القرارات.

تسجيل كل حدث مالي بشكل يومي من مشتريات أو مبيعات أو دفعات مالية أو مصاريف أو إيرادات ثم تصنيف هذه الأحداث المالية المسجلة وتقديم المعلومات وقت الحاجة إليها واستخلاص نتائج هذه التسجيلات 

اليوم أصبح العمل المحاسبي يتم عن طريق برامج خاصة تختصر الوقت والجهد وارتبطت المحاسبة بالكمبيوتر ارتباطاً وثيقاً بل وتوجد برامج محاسبية تعمل على الموبايل والتابليت بكفاءة وأصبح استخدام الدفاتر فقط في التسجيل أمراً من التاريخ ولا ننسى الأيام التي كانت فيها الآلة الحاسبة من عجائب الدنيا!



تعليقات